أنت غير مسجل في صوت المحبه . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
موضوع جديد

العودة   صوت المحبه > :: المنتديات الأدبية :: > شخصيات أدبيه
 

شخصيات أدبيه هنا نلقى الضوء على شخصيات أدبيه عربيه وعالميه أثرت الحركه الثقافيه شعراً ونثراً

(ادريس جماع)

شخصيات أدبيه

(ادريس, جماع)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-2010, 01:12 AM   #1
 
الصورة الرمزية عاشقة السودان
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: السودان (الخرطوم)
المشاركات: 1,620
معدل تقييم المستوى: 1
عاشقة السودان will become famous soon enough
افتراضي (ادريس جماع)

أنا : عاشقة السودان




سلام عليكم ورحمة والله تعالى وبركاتة
نبذه عن الشاعر


الشاعر السوداني المرهف إدريس محمد جماع من مواليد مدينة حلفاية الملوك (1922م) ، و توفي عام 1980، نال الليسانس في اللغة العربية من دار العلوم بمصر و دبلوم التربية ....و عمل في التعليم ....



تخرج في كلية دار العلوم، وعمل مدرساً فى معهد التربية بمدينة شندى شمال الخرطوم ثم ببخت الرضا بمدينة الدويم...
سافر عام 1946 والتحق بمعهد المعلمين بالزيتون فى مصر،وعاد سنة 1952 الى السودان وعمل معلما بمعهد التربية بشندى ثم انتقل الى مرسة الخرطوم بحرى الثانوية...

من أروع أبيااااااته:
((أنت السماء بدت لنا ... واستعصمت بالبعد عنا))


من قصيدة أنت السماء....
ومن أبياتها:
أعلى الجمال تغار منا ماذا عليك إذا نظرنا
هي نظرة تنسى الوقار وتسعد الروح المعنّى
دنياي أنت وفرحتي ومنى الفؤاد اذا تمنّى
أنتَ السماءُ بدتْ لـنا واستعصمتْ بالبعدِ عنا
هلاَّ رحـمتَ مـتيمـا عصفت به الأشواق وهنا
وهفت به الذكرى فطاف مع الدجى مغنى فمغنى
هـزته مـنك مـحاسن غنى بها لـمّـَا تـغنَّى
يا شعلةً طافتْ خواطرنا حَوَالَيْها وطــفنــا
أنـسـت فيكَ قداسةً ولــمستُ إشراقاً وفناً
ونظـُرتُ فـى عينيكِ آفاقاً وأسـراراً ومعـنى
كلّمْ عهـوداً فى الصـبا وأسألْ عهـوداً كيف كـُنا
كـمْ باللقا سمـحتْ لنا كـمْ بالطهارةِ ظللـتنا
ذهـبَ الصـبا بعُهودِهِ ليتَ الطِـفُوْلةَ عـاودتنا
<<<قصيدة رااائعة .... بكل بيت من أياتها...للأسف ما أمداني ألقاها كاملة

عندما يصف المحب المحبوبة بالسماء، فهذا يعنى أن الوصول إليها مستحيل، وهذا وصف يبدو أن جماع قد تميز به عن غيره من سائر الشعراء والعشاق في عمق الايقاع وحرارة الانفاس.

وقد لمس في محبوبته قداسة ولمس فيها إشراقا و فنّا.

والقداسة هنا قداسة الحب وليست قداسة العبادة والفرق بينهما واضح وكبير. إذ أن في قداسة العبادة التجلى والتبتل.

وهذا أبلغ أبيات فى الشعر الحديث..


ان حظى كدقيق فوق شوك نثروه
ثم قالوا لحفاة يوم ريح اجمعوه
صعب الأمر عليهم ثم قالوا اتركوه
ان من أشقاه ربى كيف أنتم تسعدوه



عُرف عن الشاعر بأنه مرهف الحس سريع فى نظم الشعر بارع فى صياغته، وكان كثير التأمل فى الجمال،
خاض جماع تجربة الحب مرة واحدة في حياته، عاشها بكل احساسه وجوارحه ووجدانه، وكانت تجربة قاسية مرة،
دخل رياض الحب و صدح وغنى ولكنه عجز عن الوصول الى هدفه وغايته فمحبوبته صارت الى غيره وخيم عليه الحزن والياس الى درك صعب الاحتمال وشن هجوما على نفسة وهو الذى كان يسمو ويحدق فى سماوات الحب وكان يقول لمحبوبته...
في ربيع الحب

فى ربيع الحب كنا نتساقى ونغنى
نتناجى ونناجى الطير من غصن لغصن
ثم ضاع الأمس منى
وانطوى بالقلب حسرة

اننا طيفان فى حلم سماوى سرينا
واعتصرنا نشوة العمر ولكن ما ارتوينا
انه الحب فلا تسأل ولا تعتب علينا
كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا
ثم ضاع الامس منى
وانطوى بالقلب حسرة
أطلقت روحى من الأشجان ما كان سجينا
أنا ذوبت فؤادى لك لحنا وأنينا
فارحم العود اذا غنوا به لحنا حزينا
ثم ضاع الامس منى
وانطوى بالقلب حسرة
ليس لى غير إبتساماتك من زاد وخمر
بسمة منك تشع النور فى ظلمات دهرى
وتعيد الماء والأزهار فى صحراء عمرى
ثم ضاع الامس منى
وانطوى بالقلب حسرة
__________________



وشاعر له ديوان شعر وحيد وهو مجموعته الشعرية التى أعيدت طباعته بعد وفاته
واسمه (لحظات باقية)...

كان جماع تائه بشعره الاشعث متجولاً في سوق الخرطوم لا يحدث أحداً،
متسارعا في خطاه كأنما كان يبحث عن شيء ضائع،
في ذلك الزمن في سنوات الستينيات كتب العديد من الأدباء والشعراء مطالبين حكومة الرئيس إبراهيم عبود التي اهتمت يومذاك بالفن والشعر بأن ترسل جماع للعلاج في الخارج،
و أُرسل جماع إلى لبنان، وعاد مرة أخرى إلى السودان، ولكن لم تتحسن حالته الصحية
إلى ان توفاه الله في 1980.



إدريس جماع شاعر مرهف أصيب بالجنون لحساسيته المفرطة .

أن إدريس جماع كان أستاذاً لمادة اللغة العربية وكنا نعرف مدى حساسيته حيث كان يشاكسه التلاميذ أثناء تناول وجبة الإفطار فيبادروه بالسلام (السلاااااام عليكم أ/ إدريس) فيرد المسكين واضعاً يديه علي صدره راداً عليهم السلام فيتسخ ثوبه وهكذا يتكرر المشهد كل يوم.
وهو القائل في قصيدته الشــــــــــــــــــــــــاعر

ماله أيقظ الشجون فقاست وحشة الليل وإستثار الخيالا
ماله في مواكب الليل يمشي ويناجي أشباحه وظلاله
هين تستخفه بسمة الطفل قوي يصارع الاجيالا
حاسر الرأس عند كل جمال مستشف من كل شئ جمالا
خلقت طينة الأسي فغشتها نار وجد فأصبحت صلصالا
ثم صاح القضاء كوني فكانت طينة البؤس شاعراً مثّالا
يتغنى مع الريح إذا غنت فيشجي خميله والتلالا
وهي قصيدة طويله لا اذكرها تماما
هذه هي نظرته للشاعر الحقيقي الذي يجب أن يتحلي بصفات النبل والإنسانية والتي قل ما تجدها



وايطاً ومن اروع قصائده قصيدة رحلة النيل



النيل من نشوة الصهباء سلسله وساكنو النيل سمار وندمان
وخفقة الموج أشجان تجاوبها من القلوب التفاتات وأشجان
كل الحياة ربيع مشرق نضر في جانبيه وكل العمر ريعان
تمشي الاصائل في واديه حالمة يحفها موكب بالعطر ريان
وللخمائل شدو في جوانبه له صدي في رحاب النفس رنان
إذا العنادل حيا النيل صادحها والليل ساج فصمت الليل آذان
حتي إذا ابتسم الفجر النضير لها وباكرته أهازيج وألحان
تحدر النور من آفاقه طرباً واستقبلته الروابي وهو نشوان

**************
**********
*****
**
تدافع النيل من علياء ربوته يحدو ركاب الليالي وهو عجلان
ما مل طول السري يوما وقد دفنت علي المدارج أزمان وأزمان
ينساب من روضة عذراء ضاحكة في كل مغني بها للسحر إيوان
حيث الطبيعة في شرخ الصبا ولها من المفاتن أتراب وأقران
وشاحها الشفق الزاهي وملعبها سهل نضير وآكام وقيعان
ورب واد كساه النور ليس له غير الأوابد سمّار وجيران
ورب سهل من الماء استقر به من وافد الطير أسراب ووحدان
تري الكواكب في زرقاء صفحته ليلا إذا انطبقت للزهر اجفان

****************
***********
******
**
وفي حمي جبل الرجاف مختلب للناظرين وللأهوال ميدان
اذا صحا الجبل المرهوب ريع له قلب الثري وبدت للذعر ألوان
فالوحش ما بين مذهول يصفده يأس وآخر يعدو وهو حيران
ماذا دها جبل الرجاف فاصطرعت في جوفه حرق وارتج صوان
هل ثار حين رأي قيداً يكبله علي الثري فتمشت فيه نيران

**************
***********
******
**
والنيل مندفع كاللحن أرسله من المزامير إحساس وجدان
حتي إذا أبصر الخرطوم مونقة وخالجته اهتزازات وأشجان
وردد الموج في الشطين اغنية فيها اصطفاق وآهات وحرمان
وعربد الازرق الدفاق وامتزجا روحاً كما مزج الصهباء نشوان

**************
**********
*****
**
وظل يضرب في الصحراء منسرباً وحوله من سكون الرمل طوفان
سار علي البيد لم يأبه لوحشتها وقد ثوت تحت ستر الليل اكوان
والغيم مد علي الآفاق أجنحة ونام في الشط أحقاف وغدران
والليل في وحشة الصحراء صومعة مهيبة وتلال البيد رهبان
إذا الجنادل قامت دون مسربه أرغي وأزبد فيها وهو غضبان
ونشر الهول في الآفاق محتدماً جمّ الهياج كأن الماء بركان
وحوّل الصخر ذرّاً في مساربه فبات وهو علي الشطين كثبان
عزيمة النيل تفني الصخر فورتها فكيف ان مسه بالضيم انسان

***************
***********
******
**
وانساب يحلم في واد يظلله نخل تهدل في الشطين فينان
بادي المهابة شماخ بمفرقه كأنما هو للعلياء عنوان






وحشةالليل

ماله ايقظ الشجون فقاســــت *** وحشة الليل واستثار الخيالا
ماله فى مواكب الليل يمشى *** ويناجى اشباحه والظـــــلالا

هين تســتخفه بسمة الطفل *** قــــوي يصـــــارع الاجــــــيالا
حاسر الرأس عند كل جـمال ***مستشف من كل شئ جمالا
ماجن حطم القيود وصـــوفى *** قضى العمر نشــــــوة وابتهالا

خلقت طينة الأسى وغشتها *** نار وجد فاصبحت صـــلصـــالا
ثم صاح القضاء كونى فكــانت *** طينة البؤس شاعراً مثــــــالا
يتغنى مع الريــــــــاح اذاغنت *** فيشجى خمـــيله والتـــــلالا
صاغ من كل ربوة منبراً يسكب*** فى سمعه الشجون الطـوالا
هو طفل شاد الرمال قصــــورا *** هى آمـــاله ودك الـرمــــــالا
كالعود ينفح العطـــــــر للناس *** ويفنـــــى تحــرقاً واشــــتعالا




لقاء القاهرة



أألقاكِ في سحركِ الساحرِ
مُنًى طالما عِشْنَ في خاطري ؟
أحقّاً أراكِ فأروي الشعورَ
وأسبحَ في نشوةِ الساكرِ ؟
وتخضلَّ نفسي بمثل الندى
تَحدّرَ من فجركِ الناضر
تُخايلني صورٌ من سناكِ
فأمرحُ في خفّة الطائر
تُخايلني خطرةً خطرةً
فما هيَ بالحُلُم العابر
ويحملني زورقُ الذكرياتِ
إلى شاطئٍ بالرؤى عامر

****
غدًا نلتقي وغدًا أجتلي
مباهجَ من حُسنكِ الشاعري
وأُصغي فأسمع لحنَ الحياةِ
في الروض في فرحة الزائر
وفي ضجّة الحيِّ في زحمة الطْـ
ـطَريقِ وفي المركب العابر
وفي القمر المستضامِ الوحيدِ
تُخطّئه لمحةُ الناظر
تطالعني بين سحر الجديدِ
تهاويلُ من أمسكِ الغابر
وتبدو خلاصةُ هذا الوجودِ
من عهد «مينا» إلى الحاضر

****
سألقاكِ في بسمةٍ كالربيعِ
وما شاء من حُسنه الآسر
يُقسّم بهجتَه في النفوسِ
ويُطلق أجنحةَ الشاعر
وينفخ من روحه جذوةً
تَشعّعُ في مُجتلى الناظر
ويُسمعني نبضاتِ الحياةِ
في الطَلّ في الورق الثائر
صنعتُ البشاشةَ من روضكَ الْـ
بهيجِ ومن نفحه العاطر
وصُغتُ من الزهر من طيبهِ
سجايا من الخُلُق الطاهر
شبابٌ شمائلُه كالمدامِ
تَوقّدُ في القدح الدائر
وتكمن في روحه قُوّةٌ
كمونَ التوثُّبِ في الخادر

****
تمايلَ من طربٍ مركبي
وجاشت مُنى قلبِه الزاخر
وقد جدّ يطوي إليكِ السهولَ
ويعلو وينصبّ من حادر
يسير وطيفُكِ في خاطري
يُقصّر من ليله الساهر
وبي فيه من لفحات الحَنِينِ
كما فيه من لهبٍ مائر
يسايرني النيلُ إلا لماماً
فيفلت من بصرٍ حائر
ولكنْ مع النيلِ يجري شعوري
ويطفح في موجه الفائر
وتهزج روحي له ساجياً
وتعنو لتيّاره الهادر




أعلى الجمال تغار منا


أعلى الجمال تغار منّا
ماذا عليك إذا نـــظرنا
هي نظرة تنسي الوقار
وتسعد الروح المعنّى
دنياي أنت وفرحتي
ومنى الفؤاد إذا تمنّى
أنت السماء بدت لنا
واستعصمت بالبعد عنّا
هلا رحمت متيماً
عصفت به الأشواق وهنّا
وهفت به الذكري
وطاف مع الدُجى مغناً فمغنا
هزته منك محاسن
غنّى بها لما تغنّى
آنست فيك قداسة
ولمست فيك اشراقاً وفنّا
ونظرت في عينيك
آفاقاً وأسراراً ومعنى
وسمعت سحرياً يذوب
صداه في الأسماع لحنا
نلت السعادة في الهوي
ورشفتها دنّاً فدنّا


هذا بعض قصائد الشاعر الكبير ادريس جماع

امل ان اكون وفقت في اختيار القصائد

منقول
دمتم بود


اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عاشقة السودان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2010, 02:23 AM   #2
 
الصورة الرمزية نورا
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: القاهرة
المشاركات: 4,109
معدل تقييم المستوى: 1
نورا has a spectacular aura aboutنورا has a spectacular aura about
افتراضي رد: (ادريس جماع)

أنا : نورا





السلام عليكم ورحمة الله

الابيات للشاعر ادريس جماع

تقرأ راسيا وافقيا بنفس المعنى

اريد ان اهديها للذين يعشقون شعر أستاذنا ادريس

ألوم حبيبى وهذا محال

حبيبى افيك الكلام يقال

وهذا الكلام غداة الجمال

محال يقال الجمال محال

وكذلك كل ما قدمه الشاعر من كلمات ومشاعر عبرت عن حال المجتمع والوطن

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نورا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2010, 11:18 PM   #3
 
الصورة الرمزية عاشقة السودان
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: السودان (الخرطوم)
المشاركات: 1,620
معدل تقييم المستوى: 1
عاشقة السودان will become famous soon enough
افتراضي رد: (ادريس جماع)

أنا : عاشقة السودان




عليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاتة
كان "جـــمـــاع" شاعرا ً لا يشبه أحد، إن "جماعا ً "عشق الشعر،وعاش بالشعر، وفي النهاية قتله الشعر..
ومن أروع ماقال في وصف الحظ السيء :

إن حظي كدقيق فوق شوك نثروه ,,, ثم قالو لحفاة يوم ريح اجمعوه !!!
صعب الأمر عليهم ثم قالو اتركوه ,,, ان من اشقاه ربي كيف انتم تسعدوه!!!
رحمك الله يا إدريس جماع 0

شكرا على مرورك الطيبه
جزاءك الله خيرا

__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عاشقة السودان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-08-2010, 11:31 PM   #4
 
الصورة الرمزية جوهرة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5,437
معدل تقييم المستوى: 1
جوهرة has a spectacular aura aboutجوهرة has a spectacular aura about
افتراضي رد: (ادريس جماع)

أنا : جوهرة




عزيزتي سمية
لفنة جميلة منكِ ان تعرفينا على شعراء بلدكم
السودان
يسلموااا
لكِ مني كل الود
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جوهرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2010, 06:34 PM   #5
 
الصورة الرمزية عاشقة السودان
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: السودان (الخرطوم)
المشاركات: 1,620
معدل تقييم المستوى: 1
عاشقة السودان will become famous soon enough
افتراضي رد: (ادريس جماع)

أنا : عاشقة السودان




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

شكرا لك أختي جوهره على كلام جميله

أسعدني مرورك عزيزني وجوهره
جزاك الله خيرا
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
عاشقة السودان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 23-08-2010, 02:26 AM   #6
 
الصورة الرمزية مسك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 1,363
معدل تقييم المستوى: 1
مسك has a spectacular aura aboutمسك has a spectacular aura about
افتراضي رد: (ادريس جماع)

أنا : مسك




إدريس جمَّاع

( 1342 - 1388 هـ)
( 1922 - 1968 م)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سيرة الشاعر:


إدريس محمد جمّاع.

ولد في حلفاية الملوك (السودان) وبها توفي.

حفظ القرآن الكريم بمسقط رأسه،

في الكتّاب، ثم التحق بالمدرسة الأولية،

ومنها إلى مدرسة أم درمان الوسطى،

ثم التحق بكلية المعلمين ببخت الرضا عام 1946،

ثم هاجر إلى مصر عام 1947 والتحق بمعهد المعلمين بالزيتون،

ثم بكلية دار العلوم - جامعة القاهرة عام 1951

وحصل على الليسانس في اللغة العربية والدراسات الإسلامية،

ثم التحق بمعهد التربية للمعلمين ونال الدبلوم عام 1952.

عمل معلماً بالمدارس الأولية 1942 - 1947،

وبعد رجوعه من مصر عام 1952 عين معلماً بمعهد التربية في «شندي»،

ثم معهد «بخت الرضا»، وبعد ذلك بالمدارس الوسطى والثانوية عام 1956.


الإنتاج الشعري:


- له ديوان «لحظات باقية»،

طبع ثلاث مرات: بالقاهرة (د. ت) -

بتحقيق منير صالح عبدالقادر: أبو ظبي 1984 -

دار البلدية بالخرطوم 1998.

شعره تعبير صادق عن وجدانه ووجدان أمته،

فقد وصف فيه مختلف المشاعر الإنسانية فرحاً، وألما، وحزناً،

كما وصف فيه ثورة الوطني الغيور على حرية وطنه وكرامة أمته،

في شعره وصل جميل بين السودان وأمته العربية والإسلامية،

تناول الجزائر ومصر وفلسطين، واقتحم قضايا التحرر في العالم.

في شعره رقة وصدق عاطفة، وجمال خيال.



مصادر الدراسة:


1 - عبدالقادر الشيخ إدريس: جَمّاع: حياته وشعره - رسالة دكتوراه من جامعة الخرطوم.

2 - محمد حجاز مدثر: جماع قيثارة الإنسانية.



عناوين القصائد:







تسلمى عاشقة السودان


إختيار موفق

لشاعر ذو حس مرهف
ومشاعر كلها حنان
دمتى متميزه دائماً
لكِ تحياتى


__________________
مسك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر1 (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(ادريس, جماع)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متى وكيف ينشط دماغ الرجل؟ جوهرة منوعات عامة 4 08-11-2010 12:07 PM
التلفزيون يؤثر سلباً على دماغ الأطفال طيف فلسطين منتدى المرأة والأسرة والمجتمع 5 06-06-2009 12:55 AM


الساعة الآن 03:02 AM

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd
ان جميع المواضيع و المشاركات و الردود المطروحة في المنتدى تعبر عن رأى كاتبها فقط