أنت غير مسجل في صوت المحبه . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
موضوع جديد

العودة   صوت المحبه > منتدى الترحيب والأهداءات والترفيه > التسلية و الترفية
 

التسلية و الترفية للضحك والمرح واللعب .. والزعل مرفوض

من نوادر أشعب

التسلية و الترفية

أصعب, من, نوادر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-11-2009, 02:18 AM   #1
 
الصورة الرمزية جوهرة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 5,437
معدل تقييم المستوى: 1
جوهرة has a spectacular aura aboutجوهرة has a spectacular aura about
777 من نوادر أشعب

أنا : جوهرة




أشعب ، ظريف من أهل المدينة هو أبو العلاء، وقيل: أبو القاسم، المعروف بأشعب الطمّاع، ويقال له ابن أم حميده، وابن أم الخلندج، لم يعرف عن اصله شيئاً، إلا أنه شخصية طريفة من أهل المدينة، عاش في العصر الأموي، وكان من موالي عبد الله بن الزبير، ومن المعروف عنه أنه كان كوسجاً، أزرق، احول العينين، أقرع، ألثع، يجعل الراء واللام ياءً، وهذه الصفات جعلت منه مهرجا هازلاً للعامة والخاصة، أضف إلى ذلك انه كان حسن الصوت بالقرآن، وأحسن الناس في أداءه لغناء كان قد سمعه، تكسب أشعب بغنائه وسرعة بداهته، فكان ينتقل في حواضر الحجاز والعراق، باثاً نكاته في كل مكان قصده، وكان البعض يعبث به، ولعل أغربها ما حصل له مع سكينة التي أجبرته على احتضان كمية من البيض حتى فقست جميعها، هذه الشخصية النادرة دفعت "أكرم مطر" إلى وضع هذا الكتاب الذي يضم بين طياته أجمل ما وقع عليه من طرائف أشعب ونوادره، وغايته إلى جانب الترويج عن النفس والإمتاع والمؤانسة، تعريف القارئ على أهم الصفات العقلية والنفسية والفكاهية التي تميز بها أشعب الشخصية النادرة بنوادرها ونكتها وفكاهتها.

كان حسن الصوت شديد الطمع ، وردت أخباره في الأدب
و القصص الشعبية و النوادر كثيرا توفي عام 771.

من نوادره :

1
قام بواب حفلة عرس بمنع اشعب من الدخول مع المدعوين ...
فابتعد اشعب عن المكان ليبحث عن حيله يدخل بها....ثم عاد وهو يحمل فردة حذاء في يده ويعلق الاخرى في كمه, وقد امسك بخله طويلة ينظف بها اسنانه ثم اقترب من البواب على عجل وقال له: لقد اكلت في الفوج السابق ونسيت فردة حذائي في الداخل فهل من الممكن ان تتفضل وتحضرها لي؟ فقال البواب: انني مشغول ادخل انت واجلبها بنفسك فدخل اشعب فاكل , فخرج .


2

ذهب أشعب يوماً وابنه لوليمة دعاه إليها أحد التجار
وكان أشعب مشهوراً بكثرة الأكل..
فعندما جلس على مائدة الطعام أخذ يأكل بشراهه وعندما رفع عينه على ابنه وجده يشرب ماء ثم يأكل ثم يشرب ويأكل وهكذا عدة مرات ، فجن جنون أشعب من ولده .وبعد الانتهاء من المائدة قام أشعب إلى ابنه وقام بلطمه على وجهه لطمة قوية
تألم منها الابن ... قال له أشعب : اليس من الأفضل أن كنت جعلت بدلا من كل الماء الذى شربت طعاماً.. ألم يكن هذا أفضل لك
فتحسس الابن مكان اللطمة التى مازالت توجعه وقال : لا لم يكن أفضل يا أبى . فقال أشعب له لماذا؟ قال الابن : إنى بشرب الماء أوسع معدتى وأجعك بها مكان للطعام أكثر من عدم شرب الماء .
فقام أشعب وضرب الابن ضربه أقوى من الأولى . وقال له : لماذا أيها التعس لم تخبرنى بذلك من قبل لافعل مثل ما تفعل .



3

دخل اشعب على امير المؤمنين ابو جعفر المنصوري فوجده ياكل من طبق اللوز والفستق فالقى اليه الامير بواحدة فقال اشعب( ثاني اثنين اذ هما في الغار) فالقى اليه الامير الثانية وقال اشعب(فعززناهما بثالث) فالقى اليه الثالثةوقال اشعب (فخذ اربعة من الطير )فالقى اليه الرابعة وقال اشعب( ويقولون خمسة سادهم كلبهم)فالقى اليه الخامسة والسادسةوقال اشعب (ويقولون سبعة ثامنهم كلبهم)فالقى اليه السابعة والثامنة وقال اشعب(وكان في المدينة تسعة رهط)فالقى اليه التاسعة وقال اشعب(فصيام ثلاثة ايام في الحج وسبعة اذا رجعتم تلك عشرة كاملة) فألقى إليه العاشرةفقال أشعب : (إني رايت أحد عشر كوكباً والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين)
فألقى إليه الحادية عشر
فقال أشعب : والله يا أمير المؤمنين إن لم تعطني الطبق كله لأقولن لك
:
(وأرسلناه إلى مائه ألف أو يزيدون)


فاعطاه الطبق كله.

هههههههههه حلووووو و الله

منقووول و لمن يواصل بنوادر أشعب ...
اضف تعليق على الفيسبوك
تعليقاتكم البناءه هي طريقنا لتقديم خدمات افضل فلا تبخل علينا بتعليق
__________________
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
جوهرة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 30-11-2009, 03:57 AM   #2
 
الصورة الرمزية بندق
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 2,375
معدل تقييم المستوى: 1
بندق will become famous soon enough
افتراضي رد: من نوادر أشعب

أنا : بندق





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

كان يامكان في واحد اسمه اشعب
قال اشعب: حان وقت الغذاء واشعر بأن احدهم ينتظرني على مائدته في عذا المطعم .
دخل اشعب المطعم ورأى رجلا يتناول غذائه
فقال اشعب: لكنني لا اعرف صاحب هذه المائدة الشهية سأجرب احدى الخطط القديمة.
فذهب الى صاحب المطعم وامسكهو من قميصه وقال له اشعب : ذال كالرجل غريب ماذا تعرف عنه؟
قال صاحب المطعم وهو خائف : الكثير .
فحدثه عن اسمه وشخصيته وعائلته
فذهب اشعب الى صاحب المائدة وقال له اشعب: قاسم ياصديقي اين انت يارجل ؟
فقال قاسم:هل تعرفني يا هذا ؟
اشعب : اعرفك واعرف زوجتك وابنك وقد اتيت حالا من حكيم
قاسم: اريد ان اسالك عن حالهم
اشعب: كلهب بخير
وبعد فترة قصير قال اشعب : سوف اكون مهذبا هذه المرة وانتظر دعوته كي اشارك معه الطعام .
لكن قاسم تجاهله
فقال اشعب في نفسه : ياله من بخيل لئيم يتجاهلني انا لم يسبق لأشعب يتجاهله احد
فقال قاسم في نفسه :ياله من متطفل حبشع سأستمر في تجاهله حتى يرحل
فقال اشعب : نسيت ان اخبرك بأن حكيم اصابه وباء وانتشر فيه اللصوص خاصة بعد موتة كلبكم .
قاسم : ما .. ماذا ؟ انتظر قليلا يارجل .... ما سبب موت كلبنا .
اشعب : لانه اكل كثيرا من لحم جملكم .
فوضع قاسم اصبعه على فمه وهو خائف قائلا : امات الجمل ايضا ؟
اشعب : لانه تعثر بقبر زوجتك .
قاسم : زوجتي ماتت
اشعب : حزننا على وفاة ابنك مروان
فكان قاسم يبكي من شدة حزنه وهو قائلا : ومات مروان ايضا
اشعب : نعم تهدمت عليه الدار ومات تحت الانقاض
فكان قاسم يركض بسرعة وهو يبكي قائلا: بيتي ابني زوجتي جملي كلبي
فضحك اشعب كثيرا
فجلس على مائدة قاسم
وقال: هكذا حال الآلام لا تأكل في افراحهم قدر ما تأكل في مصائبهم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
بندق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 04:11 PM   #3
 
الصورة الرمزية اكرام
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: بني مكادة ارض الدولة زنقة 54
المشاركات: 4,762
معدل تقييم المستوى: 1
اكرام will become famous soon enough
افتراضي رد: من نوادر أشعب

أنا : اكرام




اشعب دى حيلته بتاع مجانين ليكون هو مجنون هههههههههه

سلمت اناملك ضحكتنى وكمان شكر للاخ بندق على نكته الحلوة
__________________
أبدع في مواضيعك .. وأحسِن في ردودك .. وقدم كل مالديك ..


ولا يغرك فهمك .. ولا يهينك جهلك .. ولا تنتظر شكر أحد ..



بل اشكر الله على هذه النعمة .. ولله الحمد والشكر ..
::


انسحابك أو بقاءك لن يؤثر على أحد .. فكن سند نفسك دائماً ..


المنتدى للجميع فتصرف كصاحب المنتدى وليس كضيف ثقيل ..


لا تقدم المساعدة وأنت تنتظر مقابل لذلك .. الدعاء الصادق يغنيك ..


::
عدد مواضيعك ومشاركاتك ليس هو الدليل على نجاحك ..



بل مواضيعك المتميزة و أخلاقك الرفيعه ..



اكرام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-12-2009, 06:26 PM   #4
 
الصورة الرمزية طيف فلسطين
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
المشاركات: 3,026
معدل تقييم المستوى: 1
طيف فلسطين will become famous soon enough
افتراضي رد: من نوادر أشعب

أنا : طيف فلسطين




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أمضى أشعب يجول في طرقات جيئة وذهابًا بحثًا عن وليمة لكن دون جدوى فقد سدت كل الأبواب في وجهه وفي نهاية الأمر جلس على رأس الطريق مطرقًا مطأطئ الرأس وراح يقول في نفسه:

- قاتل الله التطفل! يذل صاحبه ويجعله في أسوأ حال

وبينما هو على هذه الحال سمع جلبة تأتي من خلفه فالتفت فرأى عشرة رجال مجتمعين فقال في نفسه:

- أخيرًا ضحك الحظ لك يا أشعب جاءك الفرج.

ولم يلبث أشعب أن قام مسرعًا وتسلل حتى اندس وسط هؤلاء وهو يقول في نفسه:

- أقسم أن هؤلاء ما اجتمعوا إلا لوليمة أو عرس فيه طعام لأحد الأثرياء..

ولم يمض كثير من الوقت حتى جاء رجل يقود هؤلاء الرجال ويمضي بهم في اتجاه زورق قد أعد لهم فقال أشعب لنفسه:

- وليمة ونزهة في وقت واحد؟! أحمدك يا رب..

ركب أشعب مع الرجال الزورق وانطلق بهم يمخر عباب البحر، وفي وسط البحر قام الرجل الذي كان يقود هؤلاء الناس وقيدهم بالحديد وبالطبع فقد قيد معهم أشعب. لم يكد الرجل يقيد أشعب بالحديد حتى أيقن أنه وقع في شر أعماله وأن هناك خطأ قد حدث ولم يمض وقت كثير حتى وجد أشعب نفسه في بغداد وجهًا لوجه أمام الخليفة.

أخذ الخليفة يدعو الرجال بأسمائهم واحدًا بعد واحد فيأمر بضرب أعناقهم على الفور فقد كانوا من زعماء الفتنة في البلاد وفي الحال كان السياف يقطع الرقاب كما لو كان يقطف وردًا من بستان!

رأى أشعب الرقاب وهي تطير من حوله فامتلأ قلبه رعبًا وأدرك أنه هالك لا محالة بدون ذنب جناه.

اقترب الخليفة من أشعب ونظر إليه بإمعان حيث لم يكن من المطلوبين للعدالة وقال في دهشة:

- من هذا؟

فرد الجنود قائلين:

- و الله ما ندري غير أنا وجدناه مع القوم فجئنا به!

ازدادت دهشة الخليفة والتفت إلى أشعب وقال مستنكرًا:

- من أنت؟ وما هي حكايتك؟ تكلم قبل أن أطيح برقبتك!

لم يكد أشعب ينظر إلى وجه الخليفة ويرى الشر يتطاير من عينيه حتى ارتعد من الرعب وارتعشت ساقاه وقال متلعثماً :

- والله يا أمير المؤمنين أنا لا أعلم عن هؤلاء الناس شيئاً وليست بيني وبينهم صلة!

نظر الخليفة بغضب إلى أشعب وقال :

- إذاً ما الذي جاء بك معهم؟ وكيف التقيت بهم؟

سالت الدموع من عيني أشعب وقال وهو يُغالب دموعه :

- إنني رجل طفيلي وقد رأيت هؤلاء القوم مجتمعين فقلت لنفسي : إن هؤلاء ما اجتمعوا إلا لوليمة أو عُرس فيه طعام و أنا منذ يومين لم أذق طعم الطعام!

لم يكد أشعب يُتم كلماته تلك حتى صاح الخليفة قائلاً :

- عذرك هذا غير مقبول

ثم صاح صيحة أشد في حُراسه قائلاً

- أيها الحراس اضربوا عُنق هذا الطفيلي حتى يكون عبرة لكل طفيلي وليعلم كل إنسان أن من تدخل فيما لا يعنيه طارت رقبته ولم يبق جزء سليم فيه!

رأى أشعب الجدية على وجه الخليفة فصاح من شدة الخوف قائلاً:

- أيها الخليفة أعزك الله لي طلب وحيد قبل أن تنفذ في حكم الموت والاعدام!

قال الخليفة: ما هو؟

فأجاب أشعب وهو ينتحب:

- إذا كنت فعلاً قد قررت قتلي فاضرب بطني بالسيف وليس عنقي!

اندهش الخليفة وقال:

- ولماذا يا رجل نضرب بطنك بالذات بالسيف؟

فأجاب أشعب:

- لأن بطني هو الذي ورطني هذه الورطة ولذلك وجب الانتقام منه!

وما أن أتم أشعب كلامه حتى انفجر الخليفة بالضحك و أيقن أن هذا الرجل خفيف الظل ليس من دعاة الفتنة فأمر السياف أن يتركه وقال مخاطباً أشعب :

- كاد طمعك يُوصلك إلى حتفك لولا لطف الله وكرمه بك ثم أقبل الخليفة على أشعب بوجهٍ طلقٍ بعد أن تأكد من براءته وربت على كتفه قائلاً

- هل لك في (( ثريدة )) مغمورة بالزبد مشققة باللحم يا أشعب

فرد أشعب قائلاً :

- و أُضرب كم ؟

فكتم أمير المؤمنين ضحكة وقال :

- بل تأكلها من غير ضرب.

فنظر أشعب إلى الخليفة في ارتياب ثم قال :

- أخبروني- بالله عليكم كم الضرب حتى أتقدم على بصيرة ؟ ضحك الخليفة و أحس بالسعادة تغمره وراح يتبادل مع أشعب الحديث وكان لأحاديث أشعب ونوادره أكبر الأثر في التسرية عن نفسه ثم سأل الخليفة أشعب :

- سمعت ُ عن طمعك فأحب أن أسمع منك بنفسي عن مقدار ما بلغته نفسك من الطمع!

ضحك أشعب وقال :

- والله يا أمير المؤمنين ما رأيت اثنين يتساران فيما بينهما إلا ظننتُ أنهما يوصيان لي بشيء!

ازدادت رغبة الخليفة في الحديث إلى أشعب و أحب ممازحته فأشار إلى وزيره إشارة يفهمها وعلى الفور اقترب الوزير من أشعب وقال :

- يا أشعب إنك سترحل بعد قليل وقد أحببتك و أحببت أن تترك لي ذكرى أذكرك بها ويستحسن أن تهديني خاتمك هذا!

اضطرب أشعب وقال في ثلعثم :

- الأفضل أن تتذكرني بأنني منعتك هذا الخاتم لأن هذا أبلغ في الذكرى من إعطائك إياه.

ابتسم الخليفة من فطنة أشعب وأراد أن يستزيد من الضحك فقال في سخرية:

- ولكني سمعت أنك مشغول بالموائد والولائم ولا شأن لك بالعلم والتعلم على الرغم من أن العلم نور!

رد أشعب في ثقة قائلاً:

- لا تقل هذا يا مولاي فقد حفظت حكمتين عظيمتين تعلمتهما من أبي وفيهما فلاح الانسان في الدنيا والأخرة

سأل الخليفة في اهتمام:

- وما هما هاتان الحكمتان؟ شوقتني لمعرفتهما؟

شرد أشعب وأخذ يجيل نظره في كل اتجاه ويعصر ذهنه كي يتذكر شيئًا ذا قيمة ولما رآه الخليفة شارد الذهن صامتًا سأله قائلاً:

- ماهذا يا أشعب هل ستبقى ساكتًا هكذا طويلاً؟

رد أشعب في هدوء:

- معذرة يا مولاي فقد نسيت واحدة!

ابتسم الخليفة ضاحكًا وقال:

- هذه واحدة نسيتها فما بال الثانية؟

وفي ابتسامة ساخرة رد أشعب قائلاً:

- أما الثانية فقد نسيها أبي.

لم يكد أشعب يتم كلامه حتى انفجر الخليفة بالضحك وأمر لأشعب بجائزة كبيرة.

حمل أشعب الجوائز والعطايا عائدًا إلى بيته وهو يتفكر فيما حدث وأنه كان سيفقد حياته ويدفع عمره ثمنًا لطمعه لولا لطف الله وعنايته فقال في نفسه:

- هذه أخر مرة أعرض فيها حياتي للخطر.

ثم ذرف دمعة سالت على خده ومضى في طريقه مسرعًا حتى وصل إلى بيته !

قص أشعب ما حدث على زوجته فحمدت الله على نجاته وعاتبتهُ على فضوله وتطفلهِ الذي كان سيودي بحياته لكنه أكد لها أنها كانت تجربة قاسية تعلم منها ألا يتدخل فيما لا يعنيه ولما انتهى أشعب من كلامه رأى جماعة كبيرة من الناس تقف في صفوف ويلبسون أزياء موحدة فجرى مسرعا نحوهم وهو يقول :

- والله ما خرج هؤلاء إلا لحفل أحدِ أبناء السلطان ! هرولت الزوجة خلف أشعب الذي كان قد اختفى عن الأنظار وتسلل بين الصفوف فقالت وهي تضرب كفاً بكف :

- حقاً إن الطمع آفة كبيرة لكن أكبر آفات الإنسان النسيان!



يسلموووو يا جوجو كثير حلو هل الاشعب

شكرا وبارك الله فيكِ على هل الموضوع الرائع

/
/
__________________
لا تجعل مشاعرك أرضاً يداس عليها
بل سماء يتمنى الكل الوصول إليها

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

التعديل الأخير تم بواسطة طيف فلسطين ; 01-12-2009 الساعة 06:32 PM
طيف فلسطين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر1 (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أصعب, من, نوادر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من نوادر الصور !!! ندى الورود منتدى الصور 2 22-12-2010 01:44 PM
من نوادر وطرائف القطط طيف فلسطين عالم فيديوهـــــ YouTube ـــــات 4 30-11-2009 06:00 AM
من كتاب نوادر وطرائف نكات طريفة شريف الحكيم التسلية و الترفية 14 28-08-2009 01:57 AM
أصعب لحظات حياتك. مريم الشيخ منتدى الحوار العام 7 31-05-2009 02:20 PM
ما أصعب كلمة بالنسبة لك ؟ الناصر منتدى الحوار العام 11 05-02-2009 08:48 PM


الساعة الآن 07:38 PM

Rss  Rss 2.0 Html  Xml Sitemap  



Powered by vBulletin
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd
ان جميع المواضيع و المشاركات و الردود المطروحة في المنتدى تعبر عن رأى كاتبها فقط